منظمة الصحة العالمية تدرس علاقة كورونا بمرض غامض يصيب الأطفال

اعلنت منظمة الصحة العالمية الجمعة ان ها تدرس احتمال وجود رابط بين وباء كوفيد-19 ومتلازمة كاواساكي التي تؤدي الى امراض التهابية لدى الاطفال.

واعلن مدير عام المنظمة تيدروس ادهانوم غيبرييسوس خلال مؤتمر صحافي اجراه عبر الانترنت في جنيف تشير فرضيات اولية الى ان هذه المتلازمة قد تكون مرتبطة بكوفيد-19 ندعو كل اختصاصيي التحليل السريري في العالم الى العمل مع السلطات الوطنية ومنظمة الصحة العالمية لنكون في حالة استعداد ونفهم اكثر هذه المتلازمة لدى الاطفال.

واضاف من الضروري تشخيص هذه المتلازمة السريرية بدقة وسرعة لفهم اسبابها ووضع بروتوكولات علاج.

ارتباط غير واضح بين كاواساكي وكوفيد 19

وطو رت منظمة الصحة العالمية وشبكتها العالمية للاطباء السريريين تعريفا اوليا ووضعت في تصرف الاطباء استمارة تصريح لكل حالة مشتبه باصابتها بمتلازمة الاستجابة الالتهابية الجهازية.

واوضح مسؤول برامج الطوارئ في المنظمة مايكل ريان ان الحالات التي تم تسجيلها في العالم نادرة ولا يزال دور فيروس كورونا المستجد في تطور الالتهاب غير معروف.

واضاف ريان لا نعلم ان كان الفيروس يهاجم الخلايا او ان كانت الاستجابة المناعية المفرطة هي ما يؤدي الى الالتهاب كما هو الحال مع حمى ايبولا.

ويحي ر المرض السلطات الصحية في عدة دول منذ اسبوعين رغم ان الاشكال الخطيرة من وباء كوفيد-19 نادرا ما تصيب الاطفال.

وعقب تحذير او ل من المملكة المتحدة نهاية نيسان/ابريل تم الاعلان عن حالات مشابهة في نيويورك وايطاليا واسبانيا. وتعد الوفيات بالمرض نادرة اذ افيد عن وفاة طفل في الخامسة في نيويورك ومراهق في الرابعة عشر في لندن.

اعراض متلازمة كاواساكي

وتوفى طفل في التاسعة بمرسيليا (جنوب) يوم 8 ايار/مايو نتيجة تلف في الدماغ عقب نوبة قلبية وفق ما قال رئيس قسم انعاش الاطفال في مستشفى تيمون البروفيسور فابريس ميشال.

واظهرت فحوص مصلية ان الطفل كان على احتكاك بفيروس كورونا المستجد لكن لم تظهر عليه اعراض المرض.

وتشمل اعراض المتلازمة الالتهابية حمى قوية و لام في البطن واضطرابات هضمية وطفح جلدي والتهاب الملتحمة واحمرار اللسان.

ورغم تشابه الاعراض التي ظهرت على الطفل الفرنسي الا ان هناك اختلافات. فالالتهاب وتلف القلب اكثر وضوحا في الحالات التي يشتبه في ارتباطها بكوفيد-19 مقارنة بمرض كاواساكي العادي وفق الاطباء.

ويقول البروفسور ميشال ان هذه الحالات تتعلق بعدد قليل جدا من الاطفال ووفاة واحدة ويجب ان لا تثير القلق بلا داع. ويضيف انه يجب استشارة الطبيب عندما يعاني الاطفال من الحمى لاكثر من يومين مع علامات مصاحبة.

وقال البروفسور فابريس ميشال رئيس قسم انعاش الاطفال في مستشفى لا تيمون في مرسيليا (جنوب شرق) ان الطفل توفي في الثامن ايار/مايو بسبب تلف عصبي مرتبط بالسكتة القلبية.

واضاف في حديث لوكالة فرانس برس ان التحاليل اظهرت انه كان على احتكاك بفيروس كوفيد-19 لكن لم تظهر عليه اية اعراض.

وتابع انه لدى نقله الى قسم طوارئ الاطفال في مستشفى خر في مرسيليا في الثاني من ايار/مايو خضع الطفل لفحص وكان يعاني من اعراض مشابهة لاعراض الحمى القرمزية (…) من دون مؤشر خطورة. واعيد الى المنزل مع علاج.

وقال الطبيب ان في الليلة نفسها ا صيب الطفل باعياء شديد مع سكتة قلبية في المنزل فنقل الى قسم انعاش الاطفال حيث تلقى العلاج لسبعة ايام وتوفي السبت الماضي.

وذكرت مديرية الصحة العامة في فرنسا مساء الخميس وفاة الطفل المصاب بمرض خر هو مرض عصبي نمائي. لكن البروفسور ميشال اشار الى ان هذا المرض ال خر لا علاقة له بوفاة الطفل.

وهذا اول طفل يتوفى في فرنسا جراء مرض التهابي مرتبط على الارجح بكوفيد-19. وقالت البروفسورة كارولين افايرت رئيسة قسم امراض القلب لدى الاطفال في مستشفيات مرسيليا ان هذا المرض خطير لكنه نادر جدا ونحن مقتنعون بانه يجب مواصلة اعادة الاطفال الى المدارس.

في الاسابيع الثلاثة الماضية ابلغت عدة دول عن حالات اطفال مصابين بمرض التهابي مع اعراض مشابهة لاعراض مرض كاواساكي ومرتبطة على الارجح بكوفيد-19.

في فرنسا سج لت 135 اصابة بالمتلازمة النادرة التي تبدو حاليا في تراجع بين الاول من ذار/مارس و14 ايار/مايو اكثر من نصفها في المنطقة الباريسية وفق مصلحة الصحة العامة. وتلقى 65 طفلا العلاج في اقسام الانعاش و25 خرين في اقسام العناية المركزة.

ع.ح./ع.ج.م. (ا ف ب)

DW