نتائج جديدة لاختبار لقاح مضاد لـ “كوفيد-19”

كشفت النتائج الاولية لاختبار لقاح مضاد لـ كوفيد-19 على الفئران المخبرية انه لا يزيد من حدة المرض وان جرعة واحدة من العقار يمكن ان توفر الوقاية من الفيروس.

ويفيد موقع bioRxiv بان الدراسات السابقة للقاحات المضادة للفيروسات القريبة من SARS-CoV-2 بينت ان اللقاحات المضادة لهذا النوع من الفيروسات يمكن ان يكون لها تاثير سلبي يزيد من شدة المرض خاصة المرضى الذين يعانون من ضعف المناعة. اقرا المزيد روسيا تعتزم بدء انتاج لقاحين ضد فيروس كورونا في سبتمبر

وهذا الخطر يعتبر العائق الرئيسي الذي يجب ازالته قبل اختبار اللقاح على لاف الاشخاص الاصحاء.

ووفقا لنتائج هذه الدراسة حقن الباحثون فئرانا مخبرية عمرها ستة اسابيع بجرع مختلفة من اللقاح بما فيها جرعات قوية جدا بهدف تحفيز استجابة منظومة المناعة وبعد ذلك تعرضت هذه الفئران الى تاثير الفيروس.

ويؤكد الباحثون على ان النتائج الاولية اظهرت ان هذا اللقاح الذي تنتجه شركة Moderna الامريكية هو مادة مناعية قوية ويمكن تحييد نشاط الفيروس بجرعة واحدة فقط. وعلاوة على هذا يشير الباحثون الى ان الجرعات الوقائية الصغيرة لم تسبب امراض المناعة الذاتية حيث بعد تعرض الفئران لتاثير الفيروس لم تسبب مسارا اكثر حدة للمرض.

وبينت نتائج الاختبارات اللاحقة ان اللقاح يسبب استجابة قوية للاجسام المضادة وهذا مهم جدا لكبح نشاط الفيروس ومنعه من الحاق الضرر بالخلايا. كما ان اللقاح يحمي الرئتين من الاصابة بالفيروس دون تاثيرات سمية.

وبالتاكيد هذه النتائج لا تعني بالضرورة ان يكون للقاح نفس التاثير في البشر لذلك ستكون نتائج اختباره على البشر حاسمة. وقد اعلنت الشركة المصنعة انها تعتزم البدء في اختباره على البشر في شهر يوليو بمشاركة 30 الف شخص.

المصدر: نوفوستي