“نقص الأكسجة الصامت” قد يقتل مرضى COVID-19

لاحظ الاطباء اتجاها غريبا في المزيد من مرضى COVID-19 حيث ان الاشخاص الذين يعانون من مستويات منخفضة جدا من الاكسجين في الدم لم يواجهوا ضيق التنفس.

اقرا المزيد انقاذ حياة امراة تحتضر من الكورونا في معجزة بعد وضعها على بطنها!

ووجد الاطباء ان المرضى لديهم رئتين مملوءتين بالسوائل او القيح لكنهم لم يجاهدوا من اجل التنفس حتى اليوم الذي وصلوا فيه الى المستشفى. وفي الواقع لم تكن لديهم فكرة عن الاصابة بالعدوى حتى دخولهم غرف الطوارئ. وبحلول ذلك الوقت كانوا في كثير من الاحيان في حالة حرجة بالفعل.

وهذه الانواع من المرضى يعانون من حالة ت عرف باسم نقص الاكسجة الصامت والتي تؤدي الى انخفاض مستويات الاكسجين في الانسجة وتلف الاعضاء وتتسبب في وصول بعض الاشخاص الى المستشفى في حالة صحية اسوا مما يدركون وفي بعض الحالات يمكن ان تؤدي الى الموت.

وفي مقال راي نشرته صحيفة نيويورك تايمز مؤخرا قال ريتشارد ليفيتان طبيب الطوارئ انه قد تكون هناك طريقة لحل هذه المشكلة .

ويفسر نقص الاكسجة الصامت فشل الجهاز التنفسي في حالات مرضى COVID-19 الذين يموتون فجاة على الرغم من عدم الشعور بضيق في التنفس.

ويعرف نقص الاكسجة بانه شكل من اشكال نقص الاكسجين والذي يحدث عندما تكون هناك مستويات منخفضة من الاكسجين في الدم. اقرا المزيد لماذا يصاب بعض مرضى كوفيد 19 بالاعراض بينما لا يعاني منها خرون

ويمكن ان يحدث نقص الاكسجة دون اظهار علامات سابقة ومن دون الاكسجين يمكن ان يتلف القلب والكبد والدماغ والاعضاء الاخرى في غضون دقائق معدودة.

واوضح الدكتور ليفيتان انه ا طلق على هذه الحالة نقص الاكسجة الصامت لانه لا ي رى غالبا حتى مرحلة متقدمة حيث لا توجد اعراض سابقة توحي بالتشخيص.

واشار ليفيتان الى ان المفاجاة بالنسبة للاطباء هي ان هؤلاء المرضى لم يبلغوا عن اي شعور بمشكلات في التنفس على الرغم من ان الاشعة السينية على الصدر اظهرت التهابا رئويا منتشرا وكان الاكسجين اقل من الطبيعي وهو ما يعني ان المرضى يعانون من نقص الاكسجين الصامت الذي لا يتم اكتشافه الا في مرحلة متقدمة من المرض.

واوضح ليفيتان: هناك طريقة يمكننا من خلالها تحديد عدد اكبر من المرضى المصابين بالتهاب رئوي ناجم عن COVID-19 بشكل مبكر وعلاجهم بشكل اكثر فعالية ولن يتطلب الامر انتظار اختبار فيروس كورونا في مستشفى او عيادة طبيب. وتابع: يتطلب الكشف عن نقص الاكسجة الصامت في وقت مبكر جهازا طبيا شائعا يمكن شراؤه من دون وصفة طبية في معظم الصيدليات: مقياس تاكسج النبض. وهي اجهزة صغيرة توضع على اطراف اصابع الشخص وبضغطة زر تعرض تشبع الاكسجين ومعدل النبض.

وبحسب ليفيتان فقد انقذت الاجهزة الصغيرة حياة طبيبين يعرفهما.

وقال الطبيب: يمكن ان يوفر فحص قياس التاكسج النبضي على نطاق واسع للالتهاب الرئوي سواء فحص الناس انفسهم على الاجهزة المنزلية او يذهبون الى العيادات او مكاتب الاطباء ويمكن ان يوفر نظام انذار مبكر لانواع مشكلات التنفس المرتبطة بالالتهاب الرئوي الناتج عن COVID-19.

المصدر: اكسبرس