“هدية مصرية” للصين في زمن كورونا – تشعل مواقع التواصل

شهدت معابد الكرنك الفرعونية بمدينة الاقصر ومعبد فيلة الاثري باسوان جنوبي مصر اضاءة واجهتهما الرئيسية مساء امس الاحد (1 مارس/ ذار 2020) بالوان ونجوم العلم الصيني وذلك تعبيرا عن تضامن مصرمعا لحكومةا لصينية في مواجهة ازمة فيروس كورونا الجديد (كوفيد19-).

وكانت هالة زايد وزيرة الصحة والسكان المصرية قد غادرت في وقت سابق القاهرة متوجهة الى الصين فى زيارة بصحبتها معونات طبية لتاكيد دعم بلادها للصين في مواجهة فيروس كورونا المستجد .

وتوجهت زايد الى الصين مساء امس لايصال شحنة من المستلزمات الطبية كرسالة تضامن مع الشعب الصيني. وكانت قد عقدت مؤتمرا صحافيا مشتركا مع سفير الصين في مصر بمطار القاهرة قالت فيه انه تم اجراء 1443 تحليلا لحالات مشتبه في اصابتها وكانت النتائج جميعها سلبية باستثناء حالة الشخص الاجنبي الذي كان حاملا للفيروس قبل تعافيه.

عقب ذلك اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالتعليقات على زيارة وزيرة الصحة المصرية الى الصين الحاضن الاول والاكبر لفيروس كورونا وتباينت ردود الفعل بين ساخر ومؤيد.

اذ نشر احد المغردين ساخرا على موقع تويتر تغريدة قال فيها :

واصبح موضوع سفر وزيرة الصحة الى الصين في ظل مواجهة مخاطر صحية كبيرة نكتة يتداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي باساليب مختلفة حيث نشر مغرد خر على موقع تويتر يقول:

ومن جهة اخرى دعم خرون هذه البادرة اذ نشرت احدى المغردات تحت اسم سلوى السوبي تغريدة تقول فيها :

ونشر خر معربا عن تاييده واعجابه بـ شجاعة الوزيرة :

يشارالىان الصين اعلنت الاحد (1 مارس/ ذار 2020) ارتفاعا لوفيات جراءالاصابة بفيروس كورونا في جميع انحاء الصينا لى2870 شخصا والاصابات المؤكدة بالفيروس الى ما يقارب من80 الفا .

في حين اعلنت وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية في بيان مشترك ليل الاحد / الاثنين اكتشاف اصابة ثانية لشخص اجنبي في مصر بفيروس كورونا المستجد.

DW