“هستيريا”.. طبيب فرنسا المشاغب يعلق على مفاجأة ترمب

لا تزال تداعيات الاعلان المفاجئ الذي كشف فيه الرئيس الاميركي دونالد ترمب تناوله عقار هيدروكسي كلوروكين المضاد للملاريا والذي انقسم المجتمع الطبي حول مدى نجاعته في مكافحة فيروس كورونا المستجد تلقي بظلالها على الساحة الاعلامية في الولايات المتحدة والعالم على السواء.

الا ان ضيفا فرنسيا شهيرا دخل على خط مفاجاة ترمب وهو الطبيب الموصوف بحماسته لهذا الدواء منذ تفشي الفيروس التاجي المستجد حول العالم.

فبعد ان رد الطبيب المثير للجدل ديدييه راوول الذي كان اول المتحمسين لعقار الملاريا هذا بسخرية على سؤال وجه له حول تناول ترمب للكوروكين معتبرا انه ليس طبيبه ولا علم له بما يفعله الرئيس الاميركي عاد وقلل من كل تلك الجلبة التي اثيرت حول الموضوع متسائلا بسخرية لم يتعامل العالم مع استعمال هذا الدواء بكل تلك الهستيريا او الجنون.

حالة من الهستيريا

وفي مقابلة مع اذاعة راديو كلاسيك الفرنسية امس الثلاثاء قال الطبيب الذي يراس مصلحة الامراض المعدية في مستشفى مارسلا هناك حالة من الهستيريا الجماعية سواء في الاعلام او من قبل بعض المسؤولين الصحيين والاطباء حول العالم تجاه هيدروكسي كلوروكين الذي يعتبر احد اكثر الادوية وصفا واعتمادا في العالم.

كما اضاف كل الاطباء حول العالم وصفوا مرة او اكثر هذا الدواء فهو علاج عادي بسيط كلاسيكي الا ان كما هائلا من الهلوسات علقت عليه.

وتابع قائلا: لقد اتهموه بانه يسبب سكتة قلبية وشتى انواع الامراض…

الى ذلك اعتبر ان هناك شيئا من الجنون في التعاطي مع هذا الدواء قائلا: كل من يرفض وصف او معالجة مرضى كوفيد 19 بهذا الدواء مجنون تماما.

وكان ترمب اعلن مساء الاثنين انه يتناول منذ حوالي عشرة ايام على سبيل الوقاية عقار هيدروكسي كلوروكين المضاد للملاريا.

وقال للصحافيين في البيت الابيض اتناوله منذ حوالي اسبوع ونصف خذ حبة يوميا. في وقت ما ساتوقف عن تناول هذا العقار.

كورونا سينتهي ولن يعود بموجة ثانية

يشار الى ان ديدييه معروف بتصريحاته النارية والتي تسبح عكس تيار الاطباء في فرنسا فقبل ايام ايضا اعتبر ان كورونا على وشك الانتهاء مستبعدا ظهور موجات ثانية للوباء الذي اطاح باكثر من 300 الف انسان حول العالم على الرغم من تاكيد منظمة الصحة العالمية سابقا ان الفيروس المستجد قد لا يختفي ابدا.

كما اكد مجددا ان الفيروس يتراجع بشكل ملحوظ عالميا متوقعا الا تسجل اصابات جديدة بشكل كبير بل انتهاء هذه الازمة التي خضت العالم برمته.

الى ذلك اوضح ان كافة المعطيات العلمية تؤكد ان الفيروس في طريقه الى الانتهاء مضيفا ان بعض الحالات ستظهر بطبيعة الحال هنا وهناك لكننا لن نشهد بعد اليوم موجات تفش كالسابق معتبرا ان دينامية الجائحة تراجعت بشكل كبير.

العربية