هكذا يتمدد الفيروس إلى الأسطح.. في وقت قياسي!

يستمر الباحثون حول العالم في فك خبايا الفيروس المستجد الذي حصد ارواح اكثر من 320 الف انسان حتى الن وضمن مساعيهم هذه يجرون دراسات وابحاث تكشف بشكل متواصل مستجدات عن الوباء وطرق تفشيه بانتظار التوصل الى لقاح اجمعت العديد من المصادر الطبية انه لن يكون قبل مطلع العام المقبل في احسن تقدير.

وفي خر تلك الابحاث اظهرت دراسة جديدة كيفية انتشار الفيروس من خلال اشخاص مصابين قبل ان تظهر عليهم اية اعراض.

ففي تلك الدراسة التي نشرت في مجلة اميرجينغ انفكشوس ديزيزز الصادرة عن المراكز الاميركية لمكافحة الامراض والوقاية منها (سي دي سي) فحص باحثون في الصين غرفتي فندق وضع فيهما طالبان عادا الى الصين في 19 و20 ذار/مارس ولم تظهر عليهما اية اعراض اصابة لكن تم نقلهما الى فندق ليخضعا للحجر الصحي 14 يوما.

وفي اليوم الثاني من الحجر الصحي ثبتت اصابتهما بكوفيد-19 رغم انهما لم يظهرا اي اعراض وادخلا الى المستشفى.

تسلل الفيروس الى الاسطح

وبعد حوالي ثلاث ساعات من اظهارهما نتائج ايجابية لاختبار كورونا اخذ الباحثون عينات من اسطح مختلفة في غرفتيهما.

ليتبين ان الفيروس تسلل الى معظم الاماكن من مقابض الابواب ومفاتيح الاضاءة ومقابض الصنابير وموازين الحرارة الى اجهزة التحكم عن بعد التلفزيونية واغطية الوسائد والشراشف والمناشف ومقاعد المرحاض وازرار دفق المياه في المرحاض.

ومن بين 22 عينة جمعت من الغرفتين وجد ثار للفيروس على 8 منها.

تحرك سريع للفيروس

وقال الباحثون ان الدراسة تظهر تلوثا واسع النطاق لـسارس كوف 2 ر ان ايه في وقت قصير نسبيا.

كما اشاروا الى انه تم اكتشاف نسبة اعلى من الفيروس في اماكن تكون فيها فترة التماس اطول مثل اغطية الوسائد والفراش.

الى ذلك اوضحوا ان تلك الدراسة تظهر باختصار ان المرضى الذين لا يظهرون اعراض اصابتهم بكوفيد-19 لديهم حمولة فيروسية عالية يمكن ان تلوث البيئات من حولهم بسهولة.

يشار الى ان دراسات سابقة اظهرت ان الفيروس المستجد يمكن ان يعيش ما بين ثلاث ساعات وسبعة ايام وفقا لمادة الاسطح.

العربية