هل يمكن لوضع الهامستر على الطائرات تقديم إجابات حول كيفية انتشار “كوفيد-19″؟

زعم خبير اخصائي في الامراض المعدية ان وضع فئران الهامستر على متن الطائرة يمكن ان يكون احد الطرق لفحص ما اذا كان يمكن انتشار فيروس كورونا عن طريق النقل الجوي.

وقال عالم الاوبئة البروفيسور ديفيد هايمان ان هناك حاجة الى مزيد من الدراسات المعقدة لمعرفة ما اذا كان يمكن للناس التقاط كوفيد-19 من خلال تدوير الهواء على الطائرات او من خلال انظمة تكييف الهواء في المطاعم.

واوضح ان العلماء يمكن ان يستخدموا الدراسات على الحيوانات لاختبار الانتشار المحتمل للمرض وهو نهج استخدم سابقا لابحاث السل. اقرا المزيد دراسة تزعم ان برودة الشتاء ستزيد من انتشار كوفيد-19!

وفي حديث اجراه خلال مؤتمر صحفي عبر Chatham House يوم الاربعاء جادل البروفيسور هايمان بان المؤشرات الوبائية في بعض البلدان حيث يمكن للناس التنقل في الاماكن العامة لا تشير الى زيادة انتقال التي قد تحدث اذا ن قل الفيروس في الهواء.

وتاتي تعليقاته بعد ان اقرت منظمة الصحة العالمية بان هناك ادلة ناشئة على ان كوفيد-19 يمكن ان ينتشر من خلال الجسيمات في الهواء.

وتركز المبادئ التوجيهية الحالية لمنظمة الصحة العالمية على انتشار الفيروس في المقام الاول من خلال قطرات من الانف او الفم والتي ت طلق عندما يسعل الشخص المصاب او يعطس او يتحدث.

واوضح هايمان ان السعال او العطس يمكن ان ينقل الفيروس من خلال نشر قطرات اما مباشرة او اذا د فعت على شكل هباء على مسافة نحو متر.

ويمكن ان يكون هناك نوع خر من الانتقال الهوائي – المحمول جوا – حيث يتم تحريك جزيئات القطيرات بوسائل اخرى مثل وحدات تكييف الهواء.

Putting hamsters on an a plane could prove whether the coronavirus can be spread through airborne transmission https://t.co/IUsAVsy3Khmdash; Daily Mail U.K. ( DailyMailUK) July 8, 2020

ولكنه شدد على ان منظمة الصحة العالمية تنتظر فحص نتائج الدراسات الجارية في هذا المجال. واضاف: واحدة من هذه الاجراءات هي وضع حيوان يمكن ان يصاب بهذا الفيروس في اماكن مختلفة حول غرف في المستشفيات او في اي مكان لمعرفة ما اذا كانت هذه الحيوانات اصيبت. وفي الماضي تم اجراؤه لمرض السل مع خنازير غينيا ويمكن ان يصاب الهامستر بهذا الفيروس. اقرا المزيد ما مدى انتشار الفيروس التاجي عند التحدث

وردا على سؤال حول ما اذا كان هناك اي دليل على حدوث انتقال جوي يتجاوز الدراسات النظرية قال البروفيسور هايمان ان هناك بعض الادلة القصصية على اصابة الاشخاص المتباعدين جسديا بالعدوى في مطعم في الصين.

وحذر من انه اذا تم نقل الفيروس جوا فان اعين الناس ستكون اكثر نقطة لدخول الفيروس.

ولكن هايمان الذي يعمل في كلية لندن للصحة والطب الاستوائي قال ان الناس لا ينبغي ان يعتقدوا ان ارتداء قناع الوجه سيحميهم في الهواء الطلق من اي نوع من العدوى واذا كان هناك انتقال جوي فنحن بحاجة الى فهمه بشكل افضل قبل ان نتمكن من وضع التدخلات في مكانها.

واضاف ان السارس (المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة) لا ينتقل عن طريق دوران الهواء وان كان لديه وسائل مختلفة للتكاثر في الرئتين بينما السل لا ينتقل على الطائرات.

وقال البروفيسور كيث نيل الاستاذ الفخري لوبائيات الامراض المعدية في جامعة نوتنغهام بشكل منفصل يوم الاربعاء: لا يمكن استبعاد انتقال الهباء الجوي ولكننا بحاجة الى معرفة اي الطرق – قطرات او هباء او تلوث السطح – مهمة كعدوى خطر. وحتى ذلك الحين يظل الابعاد الاجتماعي و داب السعال وغسل اليدين امرا مهما.

المصدر: ديلي ميل