يدا متبرع ذكر تصدم الأطباء بتحولها المفاجئ بعد زرعها لفتاة هندية !

اثارت يدا الشابة شريا سيداناجودر التي حصلت عليهما من متبرع بعد خسارة يديها في حادث حافلة حيرة الاطباء حيث تغير مظهرهما لتتلاءما مع جسدها شكلا ولونا يثير الدهشة.

ولم تترد الطالبة الهندية شريا مطلقا عندما ع رض عليها زراعة يدين كبيرتين ببشرة داكنة ومشعرة تعود الى رجل.

وال ن اصبحت اليدان الجديدتان اكثر نحافة وتغير لونهما ليتناسبا مع لون بشرتها ما اثار دهشة الاطباء الذين اجروا عملية زرع نادرة استمرت 13 ساعة.

#THREAD The curious case of how the hands of this 21-year-old Pune girl changed colour. https://t.co/BjdlUsa09Kmdash; The Indian Express ( IndianExpress) March 6, 2020

وفي حديثها مع AFP عبر الهاتف من منزلها في بيون غرب الهند قالت سوما والدة سيداناجودر: كان المتبرع رجلا طويل القامة باصابع كبيرة. وال ن لا احد يستطيع ان يثبت انهما يدا رجل.. حتى ان ابنتها بدات في ارتداء المجوهرات وطلاء الاظافر.

وانقلبت حياة سيداناجودر راسا على عقب في عام 2016 عندما تعرضت لحادثة بعمر الـ18 وخسرت ذراعيها وادى تاخر حصولها على الاسعافات الاولية الى بتر يديها من اسفل الكوع.

#39;Big, hairy#39; male donor hands that were grafted onto female amputee, 18, stun doctors by growing lighter, hairless and more feminine to match her body
via https://t.co/txSl9NihJA#amputationhttps://t.co/dPWCjEIiltmdash; Zo Jones ( ZoeJonesPR) March 13, 2020

واجريت 200 عملية زراعة ناجحة للايدي فقط في جميع انحاء العالم بما في ذلك 9 عمليات في الهند منذ اجراء اول عملية جراحية في الولايات المتحدة عام 1999 شملت رجلا تفجرت اطرافه بسبب الالعاب النارية.

واجريت العملية الاولى في الهند عام 2015 في معهد امريتا للعلوم الطبية (AIMS) في ولاية كيرالا الجنوبية حيث عولجت الشابة سيداناجودر. اقرا المزيد انماء اعضاء بشرية في محطة الفضاء الدولية

وتمثلت المشكلة الاكبر في العثور على متبرع. وعادة ما يضطر الاشخاص الى الانتظار لفترة طويلة وفقا لما قالته سوبرامانيا وهي عضو في فريق من الاطباء الذين عالجوا سيداناجودر.

وفي نهاية المطاف حصل المستشفى على زوج ايدي من رجل في اغسطس 2017. ور بطت اليدان الممنوحتان اولا بالعظام قبل خياطة الاوتار والاوعية الدموية والجلد معا.

وبعد الزرع كان على المريضة ان تخضع لاكثر من عام من العلاج الطبيعي لجسدها ودماغها لتتعود على اليدين الجديدتين وتتمتع بالحركة والاحساس.

وقال الاطباء ان لون يدي سيداناجودر بدا يتغير بسرعة ولكن من الصعب تحديد السبب. ويمكن ان يعود ذلك الى MSH وهو هرمون يتحكم فيه الدماغ يحفز انتاج الميلانين. وتساءلوا عما اذا كانت مستويات MSH يمكن ان تؤثر حقا على لون البشرة.

وقالت الدكتورة شيهلا اغاروال وهي طبيبة جلدية رائدة في نيودلهي ان غياب هرمون التستوستيرون يفسر سبب اختفاء شعر اليدين ووافقت على ان التغيرات الهرمونية الاخرى قد تفسر التغير في اللون. كما اشارت ايضا الى عوامل اخرى محتملة.

واوضحت اغاروال ان الرجل المتبرع ربما يكون قد تعرض لمزيد من ضوء الشمس والنشاط البدني مقارنة بالمراة.

المصدر: ديلي ميل