115 مشروعا لتطوير لقاحات لكورونا .. والنتائج الأولية في يونيو

كشف الاتحاد الالماني لشركات الادوية والمسؤول عن اجراء الابحاث بمجال صناعة الدواء عن وجود 115 مشروعا على مستوى العالم حاليا لتطوير لقاحات مضادة لفيروس كورونا المستجد.

وقال المتحدث باسم الاتحاد رولف هومكه اليوم الثلاثاء انه بالرغم من عدم المعرفة بالفيروس على المستوى العملي قبل بداية هذا العام الا ان ست شركات اعلنت حتى مطلع شهر شباط/ فبراير الماضي عن مشروعات لتطوير لقاحات مضادة.

واضاف هومكه في تصريحاته انه في التاسع من ذار/مارس وصل عدد هذه الشركات الى 16 وواصل الارتفاع ليصل حاليا الى 115 شركة حول العالم منهاسبع شركات المانية فضلا عن خمس شركات اخرى مدعومة من المانيا على حد تعبيره.

وذكر هومكه ان العمل جاري حاليا على تطوير لقاحات من انواع مختلفةحيث ان بعضها يتعلق بلقاحات خاملة مثل التي ت ستخدم ضد التيتانوس والتهاب الكبد بي الى جانب ما يعرف باللقاحات الموهنة وهي التي تحتوي على ما يسمى نقالات فيروسية غير ضارة.

واضاف هومكه ان هناك ايضا ابحاثا تجرى على لقاحات معتمدة على جينات الفيروس وقال: هذه الطريقة جديدة ولا يوجد حتى ال ن اي لقاح معتمد من هذا النوع ضد اي مرض.

ويجري بالفعل اختبار عشرة لقاحات بتجارب سريرية على متطوعين.

وتشهد المانيا واحدة من هذه التجارب السريرية على حوالي 200 شخص من الاصحاء الذين تتراوح اعمارهم ما بين 18 و 55 عاما.

ومن المنتظر ظهور البيانات الاولية لهذه الاختبارات في شهر حزيران/يونيو المقبل.

د.ب/ف.ي (د ب ا)

DW