5 عوامل رئيسية مشتركة للمعرضين للوفاة بسبب COVID-19!

ي حدث فيروس كورونا الجديد تاثيرات مختلفة على الافراد المرضى حيث يعاني البعض من اعراض خفيفة فقط ويحتاج البعض ال خر الى مساعدة طبية في وحدة العناية المركزة.

وال ن يبدو ان 5 عوامل رئيسية قد تؤثر على خطر التعرض لاعراض شديدة او حتى الموت من COVID-19.

واوضحت مراكز السيطرة على الامراض والوقاية منها بالقول: انه مرض جديد وهناك معلومات محدودة بشان عوامل الخطر للحالات الشديدة. استنادا الى المعلومات المتوفرة حاليا والخبرة السريرية قد يكون كبار السن والاشخاص من اي عمر الذين يعانون من حالات طبية اساسية خطيرة معرضين لخطر الاصابة بامراض شديدة من COVID-19.

وفيما يلي ملخص للعوامل الخمسة الرئيسية التي يشترك فيها الاشخاص الذين يموتون بسبب COVID-19.

1- العمر

اظهرت الدراسات ان الاشخاص الذين تزيد اعمارهم عن 70 عاما اكثر عرضة للوفاة من COVID-19. اقرا المزيد خبراء يكشفون عن علامات غريبة قد تكون اعراضا مبكرة لاصابة كورونا

وفي احدى هذه الدراسات قام الباحثون في ووهان المدينة التي بدا فيها تفشي فيروس كورونا بتحليل 191 مريضا في مستشفيين.

واشار التحليل الى وجود علاقة بين العمر وخطر الوفاة بغض النظر عن اي حالات مرضية موجودة مسبقا.

وقال زيبو ليو احد معدي الدراسة: قد تكون النتائج السيئة لدى كبار السن جزئيا بسبب ضعف الجهاز المناعي المرتبط بالعمر وزيادة الالتهاب الذي يمكن ان يعزز التكاثر الفيروسي والاستجابات الطويلة للالتهاب ما تسبب في تلف دائم للقلب والدماغ والاعضاء الاخرى.

2- الجنس

في الاسبوع الماضي كشفت بيانات جديدة ان الرجال اكثر عرضة من النساء للوفاة بسبب فيروس كورونا على الرغم من ان سبب ذلك ما يزال غير واضح.

وفي ايطاليا يمثل الرجال 53% من حالات الاصابة بكورونا ولكن 68% من الوفيات. وفي اليونان يبلغ عدد حالات الاصابة المرتبطة بالذكور 55% في حين يشكلون 72% من الوفيات. اقرا المزيد علماء يبلغون عن اول حالة انتقال عدوى كورونا من جثة!

وفي حين ان سبب ذلك ما يزال غير واضح يشير بعض العلماء الى ان معدل الوفيات يمكن ان ي عزا الى ان الرجال ياخذون الوباء بجدية اقل من النساء.

وقالت ديانا ساروسي مديرة السياسة والحملات في منظمة Oxfam كندا: النساء قلقات للغاية بشان ما يشاهدنه من حيث ال ثار بعيدة المدى وطويلة الامد لهذا الوباء. ما يحدث ال ن نموذجي للغاية لاي نوع من الازمات من حيث حشد النساء ليكن اول المستجيبات وياخذن اعمال الرعاية.

3- الظروف الصحية الكامنة

يبدو ان الاشخاص الذين يعانون من ظروف صحية اساسية اكثر عرضة للوفاة من فيروس كورونا.

وهذا يشمل اولئك الذين يعانون من امراض الرئة المزمنة والربو المعتدل الى الشديد وامراض القلب والسكري وامراض الكبد وامراض الكلى.

وقال البروفيسور فان تشونغ الخبير في طب الجهاز التنفسي في امبريال كوليدج لندن: انها عدوى جديدة ولكن من تجربتنا في التعامل مع اوبئة الانفلونزا نعلم ان الاشخاص الذين يعانون من حالات مختلفة سيصبحون اسوا حالا. ون شرت ورقة بحثية للتو في مجلة New England والتي شملت اول 1001 حالة في ووهان. واظهرت الارقام ان المصابين بالسكري وارتفاع ضغط الدم وامراض القلب ومرض الانسداد الرئوي المزمن والسرطان والامراض الكلوية اسوا حالا.

4- السمنة

كشف خبراء ان الاشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن هم ايضا اكثر عرضة لخطر الوفاة من فيروس كورونا.

وفي الشهر الماضي كشفت مراجعة NHS ان ما يقرب من ثلثي المرضى الذين يصابون بمرض خطير من فيروس كورونا يعانون من السمنة. اقرا المزيد اي نوع من التدخين هو الاكثر خطرا عند الاصابة بفيروس كورونا

ووفقا للمراجعة فان 63 من المرضى في العناية المركزة في مستشفيات المملكة المتحدة بسبب الفيروس القاتل يعانون من زيادة الوزن.

وفي الوقت نفسه حذر البروفيسور جان فرانسوا دلفريسي كبير علماء الاوبئة في فرنسا من ان الاشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن معرضون لخطر اعلى.

وقال: هذا الفيروس رهيب يمكن ان يصيب الشباب ولا سيما البدناء. يحتاج الاشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن حقا الى توخي الحذر.

5- ضعف المناعة

تبين ايضا ان الاشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة هم في خطر متزايد من الموت.

ويمكن ان تتسبب العديد من الحالات في ضعف المناعة لدى الشخص بما في ذلك الخضوع لعلاج السرطان والتدخين او زرع الاعضاء وغير ذلك.

واوضحت سارة جونز وفابيان فنسنت الباحثتان من جامعة موناش: ان الاستجابة المناعية ضعيفة الاداء تجعل الاشخاص اكثر عرضة للاصابة ولكن الاعراض الشديدة لدى بعض الاشخاص هي في الواقع ناتجة عن استجابة مناعية ضخمة تجتاح الجسم كله.

المصدر: ميرور