6 خطوات سهلة لتحسين صحة الأمعاء

في السنوات الاخيرة اصبح العالم الطبي اكثر وعيا بتاثير الجهاز الهضمي على الصحة العامة ما يستدعي الاهتمام المتزايد بصحة الامعاء.

وتشير صحة الامعاء الى توازن الكائنات الحية الدقيقة التي تعيش في الجهاز الهضمي وبالتالي فان رعاية صحة القناة الهضمية والحفاظ على التوازن الصحيح لهذه الكائنات الحية الدقيقة امر حيوي للصحة البدنية والعقلية والمناعة واكثر من ذلك. اقرا المزيد اطعمة تحارب الاكتئاب وتبقيك سعيدا

ومن خلال اجراء تغييرات بسيطة في العادات الغذائية يمكننا المساعدة في خلق امعاء اكثر صحة من ذلك:

1- لا تاكل بعد الساعة 7 مساء:

مثل باقي الجسم فان عملية التمثيل الغذائي لدينا هي الاكثر كفاءة في الصباح وتتعب مع مرور اليوم ما يعني ان الهضم يصبح اكثر صعوبة وابطا في المساء.

وتناول وجبة غنية او ثقيلة في وقت متاخر من اليوم يعني ان الطعام يمكن ان يجلس في الامعاء لفترة طويلة او التخمر او التعفن ما يسبب هذا الغاز والالتهاب.

ويتم التشجيع على الصيام المتقطع وهو حمية يقع خلالها تناول الطعام على مدى ثماني ساعات فقط خلال اليوم على سبيل المثال من 10 صباحا الى 6 مساء والحصول على 16 ساعة راحة.

2- امضغ الطعام بشكل صحيح:

تبدا العملية الهضمية في الفم ويمضغ الطعام جيدا ما يتيح للانزيمات في اللعاب العمل بشكل اكثر فعالية.

ويقترح خبراء التغذية المضغ 40 مرة في كل لقمة او حتى يصبح الطعام معجونا سهل البلع في الفم.

والاكل ببطء يعني ايضا انك تشعر بالشبع بسرعة اكبر ويساعد على امتصاص العناصر الغذائية بشكل افضل.

3- لا طعام نيئا بعد الساعة 4 مساء:

في حين ان العصائر والحمية النباتية النيئة قد تكون جزءا من الاتجاه الصحي الحالي الا ان الطعام غير المطبوخ يصعب على الجهاز الهضمي ان يكسره مقارنة بالطعام المطهو خاصة في وقت متاخر من اليوم.

ويعد الحساء او قطعة من السمك او اللحم مع الخضار خيارات ممتازة لوجبتك المسائية. اقرا المزيد 10 تغييرات بسيطة في النظام الغذائي ونمط الحياة تساعد في التغلب على السكري

4- لا وجبات خفيفة:

مع دخول الطعام الى المعدة باستمرار خلال النهار لا توجد فرصة لهضم ما هو موجود بالفعل بشكل صحيح ويمكن ان يتراكم الطعام مع القديم.

وتوضح الدكتورة دوريس شوشا من VIVAMAYR ان ترك مدة اربع الى خمس ساعات بين الوجبات دون وجبات خفيفة يسمح للجهاز الهضمي بمعالجة الوجبة السابقة بالكامل.

5- اشرب الكثير من السوائل:

من الافضل شرب الكثير من السوائل ولكن ليس اثناء الوجبات حيث تعد السوائل ضرورية لعمليات التمثيل الغذائي.

ويوصى بشرب الماء والمشروبات العشبية بعيدا عن اوقات الوجبات حيث ان القيام بذلك يخفف من العصائر الهضمية.

اما المشروبات الاخرى مثل عصير الفاكهة او الحليب فيجب استهلاكها واحتسابها كجزء من الوجبة الغذائية.

5- توازن بين الاطعمة الحمضية والقلوية:

يعد الحفاظ على توازن الاحماض والقلويات امرا ضروري ا لتنشيط عمليات الجسم كما ينبغي لكن الحياة الحديثة تميل نحو الحمضية حيث ان القهوة والكحول والنيكوتين والكربوهيدرات المكررة كلها عوامل قوية في توفير الاحماض.

تاكد من ان كل وجبة تتكون من ثلث من الاطعمة الحمضية وثلثين من الاطعمة القلوية.

وتصنف البروتينات والبقوليات وثمار الحمضيات من الاطعمة الحمضية في حين ان معظم الخضروات بما في ذلك البطاطا قلوية وكذلك الفواكه والاعشاب والتوابل المحلية الناضجة.

المصدر: اكسبرس